..::..منتديات قمــر بغــداد..::..

ملتقى العراقيين والعرب
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 اهلا بشمسنا المضيئه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
** الزعيم **
مشرف المنتديات الادبية والثقافية
avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 03/09/2007

مُساهمةموضوع: اهلا بشمسنا المضيئه   الجمعة سبتمبر 07, 2007 4:01 pm

قرب نافذتي الصغيرة
التى تطل على شارع حب , قطرات من الأمطار تتساقط على ذلك الشارع
واذا بها تنهمر اكثر فأكثر , و تزداد دقيقة تلوا الدقيقة .
ها أنت يا مطر قد همت بذلك الشارع من أول مرة , فما بالك بالذي تجرع الحب فيه
كنت واقفا هناك تحت المطر
وقد ابتلت ملابسك – نعم ابتلت ملابسك مطرا وأنا ابتلت ملابسي دموعا ,
كنت تنتظر قرب الشجرة لم يهمك المطر ولا بردة المهم أن تراني
وأنا قرب النافذة أناظرك من بعيد و ابكي بحرقة ما في صدري .
وأنت ما زلت تنتظر ؟؟
الناس يسيرون مسرعين خوفا من غزارة المطر – السيارات و الحافلات مسرعات
الأجواء في الخارج ترتعد من شدة المطر و أنت ما زلت تنتظر .
الحب أدمى فؤاده و البرد كسر عظامه و مازال ينتظر .
و هم السكون فجأة و اذا به يصرخ بأعلى صوته المبحوح ( احبـــــــــــــك )
يا شمسي ؟؟
المارون تعجبوا منه فهموا إليه : الأمطار تنهمر بغزارة وشمس قد غابت انظر الى السماء الا تراها ملبدة بالغيوم أيها الشاب اذهب الى بيتك تكاد تموت من البرد.
ارتسمت على وجه الابتسامة وضحك قال: الا ترونها تحلق بين أضلعي تختال بشعرها الذهبي في حناياي إنها شمسي , وصرخ إنها شمسي انا وحدي ..
واذا بانتظار ينقلب في قلبينا الى ساعة الاحتضار .
حتى فتح الباب ، فأشرقت في محي وجهه المتجمد ابتسامة رضى واذا بي اخرج بفستاني الأبيض .. كنت في أبهى حلتي ، ولكن في أسوء حالاتي النفسية وهو واقف في ذهول ، الحزن والغضب و العتاب في عيناه .
و اذا بي اركب مركب الوداع ... حتى اقترب من نافذتي ..
وقال : و هل الحواجز و النوافذ تفرق ما بيننا دوما؟؟
فتحت نافذتي و انا بانكسار و بعبرة تتلوها عبرات .. أحاول احتباس دمعتي ..
حبيبتي : لقد كنت دوما أناظرك من بعيد كالنجمة أحاول أن اصل إليك و كالوردة التى أهيم بعبيرها و أحاول أن اقطفها ..
تعالت من صدره أهات تساقط دمعة على خديه المتجمد ..
هل ستقبلين بأن يموت حبنا .. تمالكت نفسي ..
حبيبي : أنت قلت بأنني شمسك و ثق بأنني سأظل دوما شمسك و لكن اعذرني فهذه المرة شمسك ستغيب ........
هلت دموعي و دموعه و أطرافه ترتعش و صوته يرتعد أغلقت النافذة و اذا به ذهب ليحتضن تلك الشجرة التى كانت و ستظل شاهدة على حبنا الخالد الأزلي ..
في لحظة كل منا منهار ...
سرنا في دربين مختلفين ...
لا يعي أي منا كيف سيكون المسار ....
شواطئ ذهبيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اهلا بشمسنا المضيئه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
..::..منتديات قمــر بغــداد..::.. :: المنتديات الأدبية و الثقافية :: منتـــدى عــذب الـكـلام-
انتقل الى: