..::..منتديات قمــر بغــداد..::..

ملتقى العراقيين والعرب
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 نهاية الحب الكبير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
** الزعيم **
مشرف المنتديات الادبية والثقافية
avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 03/09/2007

مُساهمةموضوع: نهاية الحب الكبير   السبت سبتمبر 08, 2007 7:34 am


رحلة رحلها عاشق مجنون
رحلة ذاق فيها طعمالمنون
وبعد ان استولت عليه الضنون
صار قاسيا فيها قلبه الحنون
فدارت بهدنيا الغـَدرْ
اَحَبَّ إنسية مأنوسةجميلة
اسماها سيدة العشق الهديلة
اسماها تاج النساء الأصيلة
فكانت مياهٌله تجري في الحَيْلة
لكن جرحتهُ فهل جازاها بالهَجرْ ؟
بعدَ حبٍ لها كانَ يطولْ
ويوميا يزداد الغيث بالهطولْ
ومنشامتيها كان لها يأخذ الذحولْ
ولها غَيّرَ في العام كل الفصولْ
كما تشتهي ،واليوم أين المَفـَـرْ ؟
من الذكريات اليوم هل منمَفر ؟
عليه بعدها سينزلُ مَطر ؟
وهل يعود للجريان ذاك النَّهر ؟
فإنه مننفسه بعدها نَفر
بعد أن أصابت قلبه بأقسى صَخـَـرْ
كان يكنيها بأم الحبيبات
كان ينعتها بسيدة الأمنيات
كان يصفها بملكةالجميلات
وقد توجها بتاج تحسدها عليه الملكات
فهل اليوم يسعى لِيَثـْـأرْ؟
لنرى يا سامعي تلكالمواقِـفْ
ولنقف على الحب من المشارِفْ
لنرى كيف اشتفت منهالمَخاوِفْ
بعد أن كان لا يعرف معنى المراجـِفْ
فلنرى ما نهاية حب كان دومايَكـْبـَرْ
الولد يتكلم :
يامن نزفتحبا لكِ الاقلامْ
يامن أزلتِ عن حياتي كل الظلامْ
يامن خدعتيني بأجملكلامْ
يامن بنيتُ لكِ مملكة وجازيتيني بالاوهامْ
فكيف لكِ اليومُ قلبينَظـَـرْ ؟
البنت تجيب :
لمْ اجازيكبوهم يا حبيبي
فانتَ اقربُ مِن قلبي وايُّ قريبِ
بل أنت الذي اسكتَنحيبي
بل أنت في الحبِّ الخالدِ نصيبي
لِمَ هذا الكلامُ لِمَ هذا الضَجَرْ؟
الولد يتكلم :
اتخذتينيلكِ يا اَمَةُ طبيبْ
فلم أكُنْ في يوم لكِ حبيبْ
أسكتُّ نحيبَك أتزيدينَ ليَالنَّحيب ؟
وكنت عليكِ غيورًا ولكِ رقيب
فاخافُ عليكِ من ريح أومَطـَرْ
البنت تجيب :
انتَ طبيبيوحبيبي نعمْ
لغيرك في يوم لمْ أصعدْ قممْ
ولغيرك لم أتجرع مَرارةالألمْ
ولغيرك لمْ يبكِ عندي قلمْ
فلا تلمني في لحظة قـَدَرْ
الولد يتكلم :
أنا لعبة تتسلين بها حين تكوني حائرة
كذبتوالله كذبت يا من للغدر ضامرة
أنتِ كاللقيطةِ كثيرًا ما تكون فاجرة
أنتِكالافعى بصاحبها ومربيها غادرة
وأنت ادهى من الثعلب حين مَكـَـرْ
البنت تجيب :
اليومُ بهذا الكلام أيامي نعتني
أنا ! كيفبهذا الوصفِ تصفني
كيف تحنين لي ألم كنت تسلني ؟
ببعدك ظهري من اشواقي ينحني !
ولغيرك لم يهوى قلبي وإن كان أغـَـرْ
الولد يتكلم :
كـُـفِّ عن التستر برداء الوفاء
كـُـفِّ دُموعالتماسيح وتمثيل البكاء
فأنت بارعة بأن تخدعيني بدهاء
فأنتِ جعلتيني اليوماشلاء
فصرت كمنثورات من الدُرَرْ
البنت تجيب :
يا حبيبي يامن ملكتَ الروحْ
ادرِكُ أنكَ اليومُمَجروحْ
وفيك جبال الحزن من بعد تلوحْ
اعلمُ أن قلبك باتَ ينوحْ
فعينيبغيرك يا حبيبي لا تـُـقـَـرْ
الولد يتكلم :
تعلمين بما في فؤادي تعلمينْ
لأنك من فعلتيها وما كنت لتفعلينْ
إنكلقتلي اليوم لـَتـهوينْ
اَ على فراش الذل ِ ليَ ترمينْ ؟
قلبي اليوم لكِ أهَجَرْ ؟
البنت تجيب :
لا ياحبيبي لا تقل بالهَجْرْ
فالدنيا لا تتركُ مجروحًا بلا أجْرْ
فلا تبكِ عند ليلٍ ولا فـَجْرْ
فذا قدرنا يا عزيزي قـَـسْرْ
فكلانا يتنظرنا بعد الليلفـَجْرْ
الشاهد :
كانت تحاولارضاءه لكن دون جدوى
فألمه اليوم ليس له اي دوا
فقد عَلِمَتْ إنّهُ عَلِمَبالنـّـوى
فالعشيقان بعد اليوم هل يعودان سوى ؟
لان المجنون صمَّمَ تصميماكالقـَـدَرْْ
الولد يتكلم :
القدرُ لايؤدي بشخص للخيانَهْ
القدرُ تصنَعُهُ الأعمالُ في ايام رنانَهْ
القدرُ يلايؤدي لنا الا الامانَهْ
فالقدرُ يستعين بنا للصيانَهْ
فنَحنُ المُسيئين إليهنعم نحنُ البَشَرْ
الولد يكمل كلامه :
تداعبتِ مع شخص خائن للأمانَهْ
تداعبتِ و سلبتي من قلبي ضمانَهْ
تداعبتِو زَعْـزَعْـتي لقلبي أمانَهْ
تداعبتِ وكنتِ أنتِ المُهانة
أأنت التي كنت فيليالي السَّمَرْ ؟
الولد يضيف :
في لياليالسَّمَرِ أأنت التي عرفتها ؟
في كبد السماء أأنت التي رأيتها ؟
في قلبي أأنتالتي زرعتها ؟
أأنت الفريسة التي اصدتها ؟
أم أنا الفريسة وأنتِ الصَّـقـَرْ؟
البنت تجيب :
اشكِهمَّـك الى ربك يرعاك
اشكِ الألمَ الى شخص يهواك
اشكِ الجراحَ الى عليمبدواك
ابتعد عني والا الحزن رماك
لا غدرَ ولا خيانة او مَكـْـرْ
الولد يتكلم :
نعم اشكوها الى ربي يرعاني
فقلبك الصغير فييوم لمْ يهواني
بل بنواياه الخبيثة اليومَ رماني
فقبلُ بحبٍ وحناندعاني
وتقولين كل هذا ليس بغَـدْرْ ؟
الولد يضيف :
حين ائتمنتك اودعتك أمانَهْ
خنتيها وتقولين ليست هناكخيانَهْ ؟
فقلبي كان لك في جل الايام حنانَهْ
واليوم بك يُفجـِعُهُزَمانهْ
فأنت لديك من كل سوء بَحْرْ
الولد يكمل كلامه :
ذي نهاية الحب الكبير
فقلبي بأن ينساك جدير
وقلبك على الخيانَة قدير
أن تخونين فمنك هذا غدير
فأنت اليوم سيدةالغـَـدْرْ
الشاهد :
بعد تلكاللحظات عصفت به العواصف
بعد تلك الساعات ماتت منه العواطف
في تلك الدقائقعرِف معنى المراجف
ففي حبها كانوا يسموه المجازف
لكن بعدها كثيرا لميعمِّرْ
الشاهد يضيف :
فقد صارعبعدها الضمير
وصار كثيرا في الذكر يحير
فلم يكن له في تلك الحالة مجير
ولمنراه الا وحيدا في الليل يسير
يبكي وبركان الهم للآه يُفجِّر
الشاهد يكمل :
فما زال العاشق المجنون لفعلتها باكيا
حتىامسى الهم له ناعيا
وقد كـُتِـبَتْ في صفحاتها المخازيا
حتى رآه الجميعللمنية لاقيا
فالجميع في جنازته غدى يكبّر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نهاية الحب الكبير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
..::..منتديات قمــر بغــداد..::.. :: المنتديات الأدبية و الثقافية :: منـتــدى الشـعـر الفـصيـح-
انتقل الى: